Recherche personnalisée

samedi 22 octobre 2011

سعيد خطيبي يصدر : الحياة المصلوبة في الجزائر

سعيد خطيبي يصدر : الحياة المصلوبة في الجزائر
 مقاربة سوسيوثقافية للواقع الجزائري

صدر، مؤخّرا، كتاب جديد للصحفي والكاتب سعيد خطيبي عن دار ''الغاوون'' اللبنانية، بعنوان ''بهجة الأعراف.. الحياة المصلوبة في الجزائر'' وهو عبارة عن مقاربة للواقع السوسيوثقافي الجزائري الذي يصفه المؤلّف بالمعقّد، بفعل االتحوّلات التي عاشتها الجزائر في العقدين الأخيرين، حيث ينطلق من وضع المرأة و''الأقليات'' لفهم هذا الواقع بالنقد والتحليل، مع عقد مقارنات بين ''الحالة الجزائرية'' وغيرها من دول الجوار، على مستوى العلاقات الاجتماعية، بين الأفراد من جهة، وبين المواطن والسلطة من جهة ثانية


ويتضمن الكتاب، كما يوضّح سعيد خطيبي في تصريح لـ''الخبر''، بالأرقام وبالشهادات الحيّة، ملاحظات عن الراهن العام وعن الخصوصيات الاجتماعية المرئية ''التي نرفض الاعتراف بها، خصوصا فيما يتعلق بواقع المرأة وبأساليب وأشكال التعامل مع الفن''. أما عن اختياره لعنوان الكتاب، قال سعيد خطيبي إنه ''اقتباس من كلمة الأعراف الواردة في القرآن الكريم، تعني أناس يوم القيامة، لا يدخلون الجنة ولا النار''. وقد أسقطها على الواقع الجزائري، حيث يضيف ''نجد الأعراف في الفن وفي المجتمع، وهم أناس مرفوضون ومقبولون من طرف الآخر في الآن نفسه''. بينما تحيل عبارة ''الحياة المصلوبة'' إلى الفئات المهمّشة التي تبحث دائما عن تحقيق ذاتها


يتضمن الكتاب خمسة فصول، منها ''اللّعنة على الغرباء''، ''جسد مكبّل بآية الصّمت''، ''الدّعاء من وراء حجاب''، وجاء في جزءين، الأوّل ميداني والثاني أكاديمي


سعيد خطيبي كاتب وصحافي جزائري، من مواليد سنة 1984. احد المدافعين عن خيار العلمانية وعن حقوق الأقليات في شمال إفريقيا. عمل في جريدة الجزائر نيوز حيث ساهم لمدة سنتين في تحرير الملحق الثقافي "الأثر" ثم انتقل إلى جريدة الخبر. من اشهر مؤلفاته (بعيدا عن نجمة, عام 2009)،(أعراس النار: قصة الراي, عام 2010) والذي يعتبر أول كتاب توثيقي حول موسيقى الراي. كما نشر في كتاب "عبرت المساء حافياً" حوارات مع أشهر الكتاب الفرانكفونيون


ar.wikipedia.org - سعيد خطيبي
www.elkhabar.com - سعيد خطيبي يصدر ''الحياة المصلوبة في الجزائر''


Recherche personnalisée